شركة تطوير للخدمات التعليمية، هي شركة سعودية – مملوكة بالكاملة لصندوق الاستثمارات العامة – تأسست بتاريخ 18 مايو 2012م، لتكون إحدى شركات شركة تطوير التعليم القابضة،  وهي شركة رائدة في مجال تطوير التعليم في المملكة العربية السعودية وخارجها، وتوفّر الحلول المبتكرة التي تمكّن الأطفال والشباب من الحصول على التعليم الأمثل في القرن الحادي والعشرين.

وتسعى الشركة بالعمل مع وزارة التعليم إلى تطوير النظام التعليمي في المملكة العربية السعودية بشكل شمولي، وتزويد الطالب بالمعرفة والمهارة ليبلغ أقصى درجات النجاح في نطاق اقتصادي معرفي عالمي. وتقود هذه المرحلة الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية التي أنجزتها وزارة التعليم، والتي تضع التعليم في أولى اهتماماتها وتشكل مجموعة متناغمة من القوانين والبرامج للعمل على تسيير هذه الرؤية. وهي المنفذ الحصري لمشاريع وبرامج الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم العام في السعودية.

وقد حددت الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم العام مجموعة متنوعة من البرامج والمشاريع والمبادرات – مجموعة منها قيد التنفيذ - من شأنها تحويل نظام التعليم الحالي إلى نظام متكامل يهيئ العاملين فيه على مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين. وتشتمل على بعض الشراكات الرئيسة وبرامج التعاون الدولية.

وقد تميز العام 2015 بانتقال خدمات الشركة إلى التعليم الشبكي الافتراضي؛ حيث أطلقت بالتعاون مع وزارة التعليم السعودية منصات ومواقع تعليمية إلكترونية عدة؛ تقدِّم من خلالها للمجتمع التعليمَ إلكترونياً؛ كالكتب المدرسية للمراحل كافة، ودروسٍ موجهة للطلبة تُعنى بشرح المناهج الدراسية، ودورات تدريبية للمعلمين والمعلمات لتعزيز خبراتهم التعليمية، وتزويدهم بطرق التعامل الأمثل مع الكتاب المدرسي وإيصال المعلومة إلى الطالب بشكل صحيح.