وزارة التعليم تنظم ندوة "الكفاءة المهنية لمعلمي اللغة الإنجليزية في التعليم العام"
01. شعبان 1438

تحت رعاية معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى؛ أقامت وزارة التعليم بالتعاون مع شركة تطوير للخدمات التعليمية (T4EDU)؛ ندوة بعنوان "الكفاءة المهنية لمعلمي اللغة الإنجليزية في التعليم العام" اليوم الخميس 1 شعبان 1438هـ الموافق 27 أبريل 2017م في قاعة الملك سلمان للمؤتمرات بمقر الوزارة في المعذر. واستهل د. العيسى الندوة بالحديث عن أهمية تطوير تعليم اللغة الإنجليزية لتمكين أبناء هذا البلد وبناته من امتلاك إحدى الأدوات المساعدة على التميز على المستوى العالمي، وأهمية الدور الذي تقوم به كل من وزارة التعليم شركة تطوير للخدمات التعليمية في سعيهما لتطوير تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية في المملكة العربية السعودية. 
وحضر الندوة - التي اشتملت على عروضٍ تقديمية قدمها نخبة من ذوي الاختصاص وحلقات نقاش جماعية تبعها حلقات نقاش في مجموعات - معالي نائب الوزير، ووكلاء وزارة التعليم، وعدد من القادة التربويين في الوزارة، بالإضافة إلى قرابة 800 مشارك من معلمي ومشرفي اللغة الإنجليزية، الذين حملوا على عاتقهم الرغبة والعزيمة على العمل على تطوير تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية وفق أفضل السبل والممارسات العالمية، وعدد من ممثلي الجامعات السعودية، والمندوبين الدوليين.
وقد تحدث الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية الدكتور محمد الزغيبي عن الندوة بقوله:
يحضر هذه الندوة مجموعة كبيرة من ذوي الخبرات والكفاءات القادرين على إثرائها بنقاشات هادفة بناءة، كفيلة بالوصول إلى نتائج إيجابية، تسهم في تحقيق مستقبل مزدهر لأمتنا وأطفالنا، وتعيننا في سعينا إلى تنويع اقتصادنا وتوفير الفرص المثلى لمواطني بلدنا الغالي.
لقد كان التعليم ولا يزال محور اهتمام القادة السعوديين بدءاً بالملك عبد العزيز رحمه الله، إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله. وإن إنجازات شركة تطوير للخدمات التعليمية تحققت - بعد توفيق الله - بالدعم المقدم من قبل حكومتنا الرشيدة والاهتمام البالغ من قبل معالي وزير التعليم، وهو الأمر الذي يسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 والمبادرات المتعلقة بالتعليم في برنامج التحول الوطني.
وقد سلطت الندوة الضوء على الموضوعات والتحديات التربوية التي يواجهها الخريجون والمعلمون أثناء خدمتهم في مجال تعليم اللغة الإنجليزية في المملكة. كما ناقشت سبل التغلب على هذه التحديات وتحويلها إلى نتائج إيجابية وإيجاد حلول لها. وتلتزم شركة تطوير للخدمات التعليمية، بالتعاون مع وزارة التعليم، بسعيها نحو تحقيق طموحات استراتيجية تطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية والعمل وفق التوصيات الصادرة من الندوة.