وزارة التعليم تنفذ ورشة عمل لنظام للتدخل المبكر مع ذوي الإعاقة
06. ربيع الثاني 1439

أطلقت وزارة التعليم ورشة عمل "نظام القياس والتقييم والبرمجة للأطفال دون سن السادسة (AEPS)"، ضمن مبادرة التربية الخاصة "التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة والمعرضين للخطر من سن الميلاد وحتى سن ست سنوات"، والتي تنفذها شركة تطوير للخدمات التعليمية الشريك الاستراتيجي لمشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام، وتستمر أربعة أيام في مدينة الرياض.

 

وتقدم ورشة العمل لـ 53 مشاركة (مشرفات مركزيات، ومشرفات توبويات، ومعلمات مركز التدخل ورياض أطفال) من خمس مناطق تعليمية المدينة المنورة، جدة، والمنطقة الشرقية، وحائل، نبذة تعريفية وطريقة عمل "نظام القياس والتقييم والبرمجة للأطفال دون سن السادسة ((AEPS، وكذلك التعرف على تطور النظام التاريخي وطريقة ترجمته، والتطبيق العملي على النظام (AEPS) من خلال تقديم مجموعة من الأنشطة والواجبات مع المتدربات، وذلك لأهمية البرنامج كمنهج متكامل باللغة العربية عن التدخل المبكر، وحاجة الميدان التعليمي إلى برامج مقننة في العمل مع الأطفال ذوي الإعاقة في عمر التدخل المبكر.

 

وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة من البرامج التدريبية والورش لرفع مستوى الوعي بالإعاقة والطرق المثلى للتعامل معها، في إطار خطة لتدشين 250 روضة تقدم خدمات التدخل المبكر بحلول عام 2020، تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتحقيقاً لرؤية التحول الوطني 2020، وضرورة دمج الطلاب ذوي الإعاقة (بأنواعها) في المجتمع من خلال المدرسة والشارع، وما يتطلب احتياجاتهم أو ممارساتهم اليومية، ودمجهم مع الطلاب العاديين داخل الفصل الدراسي في مرحلة رياض الأطفال، وتوفير البدائل التربوية، والخدمات المساندة، والبرامج التأهيلية للطلاب والأهالي.