شركة تطوير تشارك في مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية
12. ربيع الثاني 1438

دشن معالي وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية، الذي تنظمه وزارة التعليم بالتعاون مع شركة تطوير للمباني في مقر الوزارة في الرياض، خلال يومي الثلاثاء والأربعاء 10-11 يناير 2017م؛ بهدف تعزيز آفاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال المرافق والمباني التعليمية.

وقد شاركت شركة تطوير للخدمات التعليمية في المعرض المصاحب للمؤتمر؛ بهدف التعريف بخدمات الشركة التعليمية والتدريبية والمهنية، ومشاريعها في تطوير المحتوى التربوي والتعليمي، وصناعة المبادرات التي تركز على دعم المناهج الدراسية وتطوير المدارس وتقديم التنمية المهنية المستدامة للكوادر التربوية، وبرامج الشركة في تطوير مرحلة الطفولة المبكرة وتطوير التربية الخاصة وتطوير اللغة الإنجليزية، ومشروع المراكز العلمية.

وقد عرضت الشركة في جناحها عدداً من منتجات الحلول الإلكترونية التي تقدمها ضمن أعمالها؛ ومنها المنصات والمواقع التعليمية الإلكترونية التي أطلقتها الشركة بالتعاون مع وزارة التعليم.

وتأتي مشاركات الشركة ومبادراتها في المؤتمرات والمعارض المحلية والإقليمية؛ ضمن برامج ومشاريع الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية التي أنجزها مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام "تطوير"، وتنفذها شركة تطوير للخدمات التعليمية بالتعاون مع وزارة التعليم.

الجدير بالذكر أن سعادة الرئيس التنفيذي للشركة د. محمد بن عبدالله الزغيبي سيشارك ضمن برنامج المؤتمر ليوم غد الأربعاء في جلسة نقاش بعنوان: (دور شركات تطوير التعليم في تعزيز بيئة الاستثمار الجاذبة) برئاسة معالي د. خالد بن عبدالله السبتي رئيس هيئة تقويم التعليم، ومشاركة كل من د. أسامة بن فهد الحيزان المدير التنفيذي لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام "تطوير"، ود. سعود بن خضير الرئيس التنفيذي لشركة تطوير التعليم القابضة، ود. سامي بن عبدالله الدبيخي الرئيس التنفيذي لشركة تطوير النقل التعليمي.