معالي نائب الوزير يرعى لقاء للتكامل بين الإشراف التربوي وتطوير المدارس
24. ربيع الأول 1439

يرعى معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبد الرحمن العاصمي اليوم الثلاثاء لقاء "نحو آفاق للتكامل بين الإشراف التربوي وتطوير المدارس"، الذي ينظمه قطاع التطوير المدرسي بشركة تطوير للخدمات التعليمية، وذلك بحضور وعدد من وكلاء الوزارة، ومدير عام الإشراف التربوي، ومديري ومديرات إدارات الإشراف بإدارات التعليم، إضافةً إلى مديري ومديرات مكاتب التعليم ووحدات تطوير المدارس، والرئيس التنفيذي للشركة، وذلك في فندق ماريوت بمدينة الرياض.

 

وصرح المدير التنفيذي للتطوير المدرسي بشركة تطوير للخدمات التعليمية الدكتور منصور بن سلمة؛ أن اللقاء يبحث أوجه التكامل والتعاون بين الإشراف التربوي ومكاتب التعليم ووحدات تطوير المدارس في إدارات التعليم، وهو ما ينعكس على دعم المدارس المطبقة لنموذج تطوير المدارس، ويسهم في نشر المسار التمكيني بين المدارس الأخرى، كما يُناقش اللقاء عرضاً لنموذج التعاون المستقبلي مع أحد بيوت الخبرة الدولية لتطوير أداء مكاتب التعليم، وذلك ضمن جهود البرنامج الوطني لتطوير المدارس، باعتباره أحد المشاريع التطويرية الوطنية الطموحة الذي تنفذه شركة تطوير بالشراكة الاستراتيجية مع مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام؛ لتحقيق الارتقاء بجميع مدارس التعليم العام في المملكة العربية السعودية؛ كي تكون مدارس ملائمة لمتطلبات الحياة في القرن الحادي والعشرين، وقادرة على إعداد النشء والشباب لمستقبل مشرق ومتميز، من خلال فرص التعليم الجيد وفق خيارات متنوعة، وإتاحة المعارف والمهارات اللازمة للطلاب، والتركيز على تأهيل المعلمين والقيادات التربوية وتدريبهم لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لقطاع التعليم في رؤية المملكة 2030م.

 

وأضاف أنه سيتم خلال هذا اللقاء تقديم عرض عن برنامج تطوير المدارس والدروس المستفادة منه، كما ستشارك وحدات تطوير المدارس بعرض ممارساتها الناجحة في التكامل بين الإشراف التربوي وتطوير المدارس. يلي ذلك عرض لنموذج التعاون المستقبلي مع أحد بيوت الخبرة الدولية لتطوير أداء مكاتب التعليم. كما ستقدم رؤية جديدة للتكامل بين الإشراف التربوي وتطوير المدارس، يليها حلقات نقاش مركزة حول هذه الرؤية.