وزارة التعليم تدرب على برنامج للأطفال المقيمين في مراكز الأورام والمستشفيات
06. ربيع الثاني 1439

أطلقت وزارة التعليم برنامج تدريبي عن تقديم الخدمات التعليمية للأطفال المقيمين في مراكز الأورام والمستشفيات ضمن مبادرة التربية الخاصة "تقديم الخدمات التعليمية للأطفال المقيمين في مراكز الأورام والمستشفيات "، التي تنفذها شركة تطوير للخدمات التعليمية، الشريك الاستراتيجي لمشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام، ولمدة خمسة أيام في مقر الشركة.

 

ويهدف البرنامج التدريبي، لتثقيف 31 متدرباً ومتدربة من الإشراف التربوي والمعلمين، بالأمراض التي تستدعي تنويم الأطفال لمدة طويلة في المستشفيات، وإكسابهم  العديد من المهارات التي تسهم في التعامل مع هذه الفئة من الأطفال، والتأكيد على تفهم طبيعة الأمراض والمشكلات السلوكية التي تستدعي تنويم الأطفال لفترات طويلة في المستشفيات وتأثيرها عليهم، والتعريف وطرق العلاج التي تساعد على تخطي الأطفال هذه المرحلة. وكذلك التبصير بمدى علاقة المناهج العامة بهؤلاء الأطفال، وذلك بتكييف المناهج بما يتناسب مع الحالات المختلفة، ومدى أهمية تصميم خطط تعليمية فردية لهؤلاء الأطفال، وكذلك التأكيد على مهام فريق العمل الخاص بهذه الفئة، وإبراز أهمية استخدام استراتيجيات تدريس منوعة ومناسبة للحالات المرضية، وإبراز أهمية تنوع أساليب التقويم المناسبة، وتوضيح أهمية الوصول بالطلاب إلى المنهج العام.