"تطوير التعليمية" تحصد جائزة "الألكسو" للتطبيقات الجوالة العربية
19. صفر 1439

حصدت شركة تطوير للخدمات التعليمية جائزة أفضل تطبيق عربيّ في مجال التّربية للعام 2017، في مسابقة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) الكبرى للتطبيقات الجوالة العربية في دورتها الثالثة، والتي أعلنت نتائجها أمس الأول في مدينة الحمّامات السّياحيّة في تونس، بحضور الدكتور سعود هلال الحربي المدير العام للألكسو، والدكتور محمّد أنور معروف وزير تكنولوجيا الاتّصال والاقتصاد الرّقمي بالجمهوريّة التّونسيّة.

وجاء فوز شركة تطوير للخدمات التعليمية بمجال التربية عن تطبيق مصحف عين التعليمي، حيث قيمت اللجنة التطبيق وفق عدة معايير تم ضبطها مسبقاً وهي: الابتكار، والتجديد، والخدمات المقدمة، والمحتويات الرقمية المنتجة، إضافة إلى واجهة الاستخدام والتقنية والترويج.

وتم خلال الحفل الختامي للجائزة التي تصل قيمتها المالية إلى 50 ألف دولار؛ تكريم شركة تطوير للخدمات التعليمية التي شاركت أيضاً وعلى مدى يومين في المنتدى الذي أقيم حول تكنولوجيّات المعلومات والاتّصال ودورها في حفز الإبداع وريادة، وذلك إلى جانب ممثّلين عن المنظمات الدولية والشّركات الكبرى وفاعلين رئيسيين وصناع قرار في مجال تكنولوجيا التطبيقات الجوالة.

ونال تطبيق مصحف عين التّعليميّ جائزة أفضل التطبيقات على مستوى الوطن العربي في مجال التربية والثقافة والعلوم من بين 33 متنافساً من 13 دولة عربية تأهلت لخوض التصفيات التي تنافس فيها نحو 1800 متسابق، وهي جائزة سنوية تقدمها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بهدف تشجيع الإبداع والابتكار والريادة للشباب والمطورين العرب في مجالات التربية والثقافة والعلوم والألعاب التعليمية.

وتطبيق مصحف عين إلكتروني هو جزء من الخدمات التي تقدمها شركة تطوير للخدمات التعليمية للمجتمع بشكل عام ولوزارة التعليم بشكل خاص، وقد جاءت فكرة التطبيق من أجل التطوير في المناهج من ناحية، وكذلك المساهمة في تقليص نسبة الهدر الحاصل في طباعة المصاحف وتوزيعها على الطلاب بأعداد كبيرة جداً وقد لا يتم الحفاظ عليها أو الاهتمام بها بالشكل اللازم.

ويمكّن تطبيق مصحف عين إلكتروني الطالب من متابعة المنهج المقرر له في مادة القرآن الكريم، سواء في التعليم العام أو التحفيظ، ومساعدته على الحفظ لكونه يسمع التلاوة الصحيحة من عدد من المقرئين، كما يمكن للطالب تسجيل صوته أثناء التلاوة وإرساله إلى المعلم أو إلى ولي الأمر من أجل التصحيح له أو توجيهه إذا كان هناك أي ملاحظات. وقد أصبح المصحف من خلال هذا التطبيق قريباً للطالب ويمكن الاطلاع عليه في أي وقت ومراجعة تلاوته أو حفظه دون الحاجة إلى أن يكون هناك مصحف مطبوع. 

يذكر أن جائزة الألكسو للتّطبيقات الجوّالة هي جائزة سنويّة تُسْنَدُ إلى أفضل التّطبيقات المنجزة عربيّاً في مجالات التّربية والثّقافة والعلوم والألعاب التّعليميّة، وهي تندرج في إطار مشروع أشمل تنفّذه المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم، يهدف إلى توفير البيئة التّقنيّة والمؤسّساتيّة الضّروريّة؛ للمساهمة في بروز صناعة عربيّة لتطبيقات الهواتف الذّكيّة واللوحات الرقمية، وذلك من خلال المساهمة في تطوير رؤية عربيّة مشتركة خاصّة بالقطاع، وتنمية الموارد البشريّة العربيّة المتخصّصة، وتيسير عمليّات إنتاج التّطبيقات الجوّالة ونشرها.