برنامج تطوير التربية الخاصة ينظم برامج توعوية للأهالي في أندية الحي
05. شعبان 1438

ضمن برامج الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية ومشاريعها، التي ينفذها مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام (تطوير)، من خلال شريكه الاستراتيجي شركة تطوير للخدمات التعليمية؛ يعقد برنامج تطوير التربية الخاصة سلسلة من البرامج التوعوية لأهالي طلاب وطالبات ذوي الإعاقة، بالتعاون مع برنامج أندية الحي، لتوعية الأهالي وتثقيفهم بأكثر الإعاقات شيوعاً (التوحد وصعوبات التعلم) وكيفية التعامل الصحيح معها.

وقد تم تنفيذ برنامجين في بداية إقامة هذه البرامج التوعوية؛ الأول: في نادي الحي "قطوف" بمتوسطة 239، والآخر: في نادي حي السلام بمتوسطة 62، في يومي الثلاثاء والأربعاء 28 و29 رجب 1438هـ، وقد قدم البرنامجين أخصائيات التربية الخاصة ومساعدات المعلم في مدارس التعليم الشامل.

وتهدف هذه البرامج التوعوية إلى رفع مستوى الوعي بالإعاقة والطرق المثلى للتعامل معها، وضرورة دمج طلاب وطالبات ذوي الإعاقة في المجتمع من خلال المدرسة والشارع وما يتطلب احتياجاتهم أو ممارساتهم اليومية.

وتأتي هذه البرامج استمراراً لجهود برنامج تطوير التربية الخاصة، لتغيير المفاهيم والاتجاهات نحو مفهوم التعليم الشامل، وهو دمج الطلاب والطالبات المعاقين بأي نوع من أنواع الإعاقة بالطلاب والطالبات العاديين داخل الفصل الدراسي في جميع مراحل التعليم العام، وتوفير البدائل التربوية لهم، والخدمات المساندة، وكذلك البرامج التأهيلية للطلاب والطالبات بالإضافة إلى الأهالي.

وسيعقد البرنامج القادم - بمشيئة الله - في نادي "وريف" بالثانوية 127، وكذلك نادي الحي بالثانوية 129؛ في يومي 7 ، 11 شعبان 1438هـ؛ لتوعية الأهالي وتثقيفهم عن صعوبات التعلم واضطراب طيف التوحد.